منظمة شعب الأندلس العالميةORGANIZACIÓN MUNDIAL DelPUEBLO De AL-ANDALUS
مرحبا بك في موطنك الافتراضي الأندلس، على قول المثل: "تفاءل بالخير تنله". نرجو أن تستفيد وتفيد في إطار أخوي هادف
http://smiles.a7bk-a.com/smile_albums/welcoms/11921929472176.gif

عفريت السبع قرن - قصة قصيرة لصلاح ابوشنب من المجموعة القصصية ( اشباح قلعة قايتاباى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عفريت السبع قرن - قصة قصيرة لصلاح ابوشنب من المجموعة القصصية ( اشباح قلعة قايتاباى)

مُساهمة من طرف صلاح ابوشنب في الجمعة 07 يناير 2011, 19:08

عِفْرِيتُ السَّبَعْ قُرَن

]




وقفَ القطارُ على رصيفِ المحطةِ ، خرجا ينظران الى الميدان الواسع والعمائر العالية فى إعجاب ...
استقل الحنطور وطلب بهىٌ من الحُوذِىِّ أن يحملهما الى أى سكن بايجار رخيص .. حملهما الى بدروم واسع مُظلم ...
اشترى حصيرة ووسادة من الليف وكليم اسيوطى ووابور كيروسين وبراد شاى وحلة وكوبين ...
فرحت بهية ونشطت فى تنظيف البدروم من الأتربة وخيوط العناكب وفضلات الفئران والقطط والصراصير...
فى أحد الأركانِ عثرتْ على صُرةٍ ملابس...
حمل بَهِىُّ الصرة ، صعد الدَّرَجَ ، طرق باب شقة المالك بالدور السادس ليُسلمها اليه ..
فوجىء بأنه يقدمها له هدية من أجل بهية ..
قَبْلَ غُرُوبِ الشمسِ بقليل تذكرت بهية أن زوجها نسى أن يشترى لمبة الجاز ، توجَّه بَهِىُّ إلى طقطق البقال واشترى "بنورة" ماركة الشيخ "ياسين " ونصف لتر جاز، وخمسة بيضات بلدى وأعطاه تعريفة فرد له مليماً نحاسياً أحمراً...
حين عاد اكتشف أن بهية تمكنت من العثور على مسمارين فى الحائط علقت عليهما الملابس الحريمى التى كانت بداخل الصرة ...
قالت بهية وهى تبتسم :
- أول ليلة لنا فى الاسكندرية .. سأرتدى لك فيها ملابس افرنجية...
رد بهىٌ :
- أنا شايفك فى الملابس الفلاحى زى القمر ...
- ده اسمه كلام .. ايش جاب لجاب ...
- خليها الليلة فلاحى ...
- انظر يا بهى .. طقم كامل ومُكمَّل كأنه لم يُلبَسْ من قبل ...
- لديك حق يابنت عويس .. انتِ دائما مثل الدجاج ، حظك فى رجليكِ ...
شرعت بهية تلك الفتاة البيضاء ذات الخدود الوردية والتى بالكاد تخطت سن الرشد بسنة واحدة فى نزع ملابسها وقد ظهر سروالُها المكرنش المزركش الذى تعدى الركبة بشبر تتدلى كرانيشه الى أسفل ، صنعته لها أمها بيديها قبل زفافها.
لكنه استوقفها وطلب أن تتريث فى استبدالها ، انتظارا لقدوم الصباح لغسلها قبل ارتدائها ...
ضَحِكتْ بهية وهى تتهكم عليه قائلة :
- هذه ملابس جديدة لم تُلبَسْ سوى مرة أو مرتين على الأكثر...
قال بهى :
- قالت أمى : لا يتماشى العرقُ مع العرق ولا النَّفَسْ مع النَّفَسْ...
- أنا مش فاهمة حاجة من الكلام ده ...
- أحسن .. خليك مش فاهمة ...
أسْدَلَ الليلُ أسْتَارَهَُ ، تذكر بهىٌ انه نسى ان يشترى الدخان ..
ترك بهية .. خرج الى الشارع مرة أخرى ليشترى باكو دخان "ماتوسيان "ودفتر بافرة " سمسون " وشطاطة ...
دفع مليم ونكلة وعاد وهو يصرخ من اشتعال الأسعار فى البندر...
ما أن خرج حتى أسرعت بهية الى اشعال " الشيخ على" ، وأغلقتْ على نفسها بابُ البدروم وجلست تنظرُ حولها وتفكر فى جنينها القادم ...
فجأة سَمِعَتْ وقْعَ أقدامِ متجهةً نحو الباب ، ظنَّت أن بَهىّْ قد أتى .. إنتظرت حتى يَطْرُقَ البَابَ .. لكن القادم وصَلَ إلى البابِ ولم يَطْرُقَهُ وعَادَ أدرَاجَهُ ...
إعتقدت أنه نَسِىَ أن يشترى شيئاً .. فتحت الباب كى تطلب اليه أن يشترى لها حلاوة طحينية من السرجة التى ذاع صيتها حتى وصل الى اسماع أهل قريتهم ...
أغلقتْ البَابَ ...
مَا أنْ جلسَت على الحصيرةِ حتى سَمِعَتْ وقعَ الأقدامِ من جديدِ .. نَهَضَتْ .. وقفتْ خلفَ البابِ استعدادا لفتحه .. لكنِ الأقدامُ توقفت قبل الباب بخطوة واحدة ثم رَجَعَتْ ...
سارعت بفتح الباب للمرةِ الثانية ، فوجئت بظلام دامس يغطى المكان .. نادت :
- بَهِىِّ .. بَهِىِّ ...
لم يُجبها أحدٌ .. تمالكتْ نَفْسَهَا .. خَرَجَتْ إلى الممر المظلم حتى وصلت الى الدَّهْلِيز .. سكونٌ مُطبقٌ وظُلمَة رهيبة ...
رفعت رأسها تنظر الى السُّلم الحلزونى الواسع وفى تلك اللحظة شعرت بخوفٍ شديدٍ وأحست بقشعريرةٍ تَسرى فى جَسَدِهَا وطقطق شعرُ رأسِها ...
أسرعت صوب البدروم ترتجف تكادُ تسقط على الأرض من شدة الخوف ...
غَلَّقَتْ الباب بالمزلاج والمتراس وانكمشت فى أقصى الغرفة ترتعد...
عادتْ الأقدامُ تضرب الأرضَ بشدة .. حاولت أن تتلو شيئاً من القرءان فلم تجده فى ذاكرتها ...!!
عندما بلغ الطرق وجه الباب صرخت بأعلى صوتها ...
صوتُ بَهىِّ يأتيها من الخارجِ يقولُ :
- إِفتحى يا بهية أنا بهىُّ ...
فوجىء بها تضطرب .. ضمها الى صدره وهو يحوقل ...
نفخة ساخنة من الهواء تلفحُ حَرَارَتهَا وجهيهما ، صك بهىٌ الباب على إثرها بقوة ، فانطفأ المصباح على الفور...
سارع بهىٌُ باشعاله ...
رأسٌ سوداءٌ شعثاءٌ .. عيون حمراءٌ مُتقدة فى رأس أسود وشعر أشعث وشفتان مطنطرتان كخُرْطُومُ الفيل تبرز من شق الحائط ، نفخت المصباح فانكفأ على وجهه منطفئاً ...
أظلم البدروم فى ظل قهقهة عالية ارتجت لها الجدران ...
نظر بهىُ الى الملابس المعلقة على الحائط فوجدها تقطر دماً...
صرخت بهية بأعلى صوتها .. تعلقت فى عنقه ، بأصابع ترتعش...
تمالك نفسَه وأخرجَ عُلبة الكِبرْيِت ، حاول اشعال عود ثقاب فلم يفلح ، أبت الأعواد أن تشتعل ، تقصفت عودا ورآء الآخر...
هرول الى الشارع يحملها على كتِفِهِ وهى شبه غائبة ...
جلس الاثنان فوق الرصيف انتظاراً لخروج أول ضوء للنهار الذى لم يأتى حتى كانت بهية تنزف بشدة ...
فى مستشفى السبع بنات فقدت جنينها ...
====


عدل سابقا من قبل صلاح ابوشنب في الأحد 09 يناير 2011, 08:35 عدل 7 مرات
avatar
صلاح ابوشنب
مفكر وقائد في القضية الأندلسية المعاصرة
مفكر وقائد في القضية الأندلسية المعاصرة

الجنس : ذكر
العمر : 71
تاريخ الميلاد : 29/08/1946
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
عدد المساهمات : 74
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 34
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 167

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عفريت السبع قرن - قصة قصيرة لصلاح ابوشنب من المجموعة القصصية ( اشباح قلعة قايتاباى)

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في السبت 08 يناير 2011, 11:32


لا حول ولا قوة إلا بالله...

هذا ما قلته عندما قرأت آخر سطر من قصتك الغريبة المخيفة...

تذكرني كتابتك هذه بأقاصيص (إدغار ألان بو) الذي أعجب بكتابته عامة، خاصة عندما قرأت له قصيدة (الأعراف)...غرابة قصصه مثيرة، لكنها متطابقة مع الجو الغربي...

أما قصصك ففيها نكهة مصرية صميمة، حتى أني أحس بحاجتي إلى التوغل في الموروث الشفوي المصري كي أفهم الأبعاد التي لم أدركها إلى حد الساعة بصفة يقينية...

إنها معاناة الغريب،،، وصدمة البريء
avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2916
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4851
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر واجب

مُساهمة من طرف صلاح ابوشنب في الأحد 09 يناير 2011, 08:07

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ الفاضل د. جمال الاحمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمرورك اشرقت الصفحة وبغوصك فى عمق النص أخرجت خباياه ، تعليقك مفيد وهام ، كم اشكركم على تفضلكم بقراءة القصة وتعليقاتكم المفيدة الرائعة .. ادام الله ودكم وأرشد بالحق قولكم وأنار بنوره طريقكم .
avatar
صلاح ابوشنب
مفكر وقائد في القضية الأندلسية المعاصرة
مفكر وقائد في القضية الأندلسية المعاصرة

الجنس : ذكر
العمر : 71
تاريخ الميلاد : 29/08/1946
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
عدد المساهمات : 74
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 34
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 167

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى