منظمة شعب الأندلس العالميةORGANIZACIÓN MUNDIAL DelPUEBLO De AL-ANDALUS
مرحبا بك في موطنك الافتراضي الأندلس، على قول المثل: "تفاءل بالخير تنله". نرجو أن تستفيد وتفيد في إطار أخوي هادف
http://smiles.a7bk-a.com/smile_albums/welcoms/11921929472176.gif

الأندلسيون..ناخبون مغاربة يصوتون ضد إسبانيا!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأندلسيون..ناخبون مغاربة يصوتون ضد إسبانيا!

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في الجمعة 07 مايو 2010, 06:02

الأندلسيون..ناخبون مغاربة يصوتون ضد إسبانيا!
الأمين الأندلسي

في بلدة القصر الصغير، على بعد 40 كيلومترا شرق طنجة (شمال المغرب)، عدد من السيارات تجوب البلدة الصغيرة والمناطق المجاورة لها وهي تحمل أوراقا انتخابية لمرشح من المنطقة، بينما كان شباب ومراهقون يهتفون باسم "المرشح ابن المنطقة".
بلدة القصر الصغير واحدة من المناطق الأندلسية في شمال المغرب، حيث يقطنها الآلاف من السكان الذين ينحدرون من سلالة الأندلسيين الذين طردوا من الأندلس عقب سقوط غرناطة سنة 1492، أو الذين تم طردهم سنوات طويلة بعد ذلك واستقروا على الضفة الجنوبية لمضيق جبل طارق واستمروا على نفس طريقة حياة أجدادهم منذ أكثر من خمسة قرون، واستمروا على طبيعتهم المحافظة.
وعلى الرغم من الأصول الأندلسية للأغلبية اللاحقة من سكان هذه المناطق، الذين يعرفون باسم "جبالة"، وهي مناطق تمتد من الشواطئ الممتدة من طنجة حتى تطوان على مضيق جبل طارق المقابل للشواطئ الإسبانية، فإنه لا أحد من المرشحين رفع مطالب تتعلق بالانتماء الأندلسي للسكان، وهو ما يرجعه البعض إلى أن هذا الانتماء صار جزءا من الماضي، والكثير من السكان يرون أنه ليست لهم مطالب خاصة تجاه الحكومة المغربية تتعلق بانتمائهم العرقي والتاريخي.
لا مطالب "أندلسية" محلية
ويقول المؤرخ المغربي محمد بن عزوز حكيم، في تصريح لإسلام أون.نت: إن "غياب القضية الأندلسية عن الحملة الانتخابية يعتبر شيئا طبيعيا؛ لأن المشكلة الموجودة حاليا هي أن مطالب الأندلسيين تتوجه نحو إسبانيا وليس المغرب".
ويضيف بن عزوز، الذي بعث من قبل مذكرة إلى العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس، يطالبه بالاعتذار للمغاربة الأندلسيين على طرد أجدادهم، "إن الحملة الانتخابية في المغرب لا يمكن أن تحمل مطالب الأندلسيين لأنهم يتوجهون في ذلك نحو إسبانيا، ويطالبونها باعتذار معنوي على الأقل لما لحق بأجدادهم من طرد وتنكيل رهيب وسلب أموالهم وأبنائهم وأملاكهم عقب سقوط الدولة الإسلامية في الأندلس".
واعتبر بن عزوز أن مشاكل الأندلسيين المغاربة قائمة مع الإسبان الذين اعتذروا مرتين لليهود السفارديم الذين طردوا من الأندلس، مع أن عددهم لم يكن يتجاوز 20 ألفا، بينما رفضوا الاعتذار للأندلسيين المسلمين الذين تجاوز عددهم ثلاثة ملايين.
وأشار بن عزوز إلى أن المغرب يعتبر أن الحضارة الأندلسية لها وزن كبير في المجتمع المغربي، وهو ما عبر عنه مرارا العاهل المغربي الملك محمد السادس في عدد من خطبه الرسمية.
ويقدر مؤرخون مغاربة وأجانب عدد المغاربة من جذور أندلسية بحوالي خمسة ملايين من إجمالي 30 مليون نسمة، موزعين على عدد من مدن البلاد، خصوصا في شمال المغرب، مثل شفشاون وتطوان وطنجة وقبيلة أنجرة بين طنجة وتطوان، إضافة إلى الرباط وفاس وسلا ومكناس ومراكش، ولكن بنسبة أقل.
وبعكس مدينة طنجة القريبة التي يترشح فيها أشخاص جاءوا من مدن بعيدة أو يعتبرون "برانيين"، أي غرباء عن المدنية، فإن الوضع في القرى الأندلسية القريبة يختلف تماما عن المدن، حيث إن كل مرشحي الأحزاب بلا استثناء ينحدرون من المنطقة، ولا يقبل السكان بتاتا مرشحين من خارج دائرتهم، أو ممن يتحدثون لهجة أخرى غير تلك اللهجة الجبلية التي عرف بها سكان المنطقة، وهي لهجة خاصة لا تزال تحمل الكثير من العبارات والمفردات التي كانت متداولة من قبل في الأندلس، ولم تتغير على مر القرون.
منافسة عائلية
وتدور المنافسة الانتخابية في تلك القرى والبلدات بطريقة عائلية صرفة لا مكان فيها للأحزاب أو البرامج الانتخابية التي لا تعني الشيء الكثير بالنسبة للسكان، بقدر ما يعنيها أن ينجح أحد أبناء المنطقة ويصل إلى البرلمان، حيث يعتبر ذلك إنجازا كبيرا.
وقرب مطعم العشيري، القريب من شاطئ القصر الصغير، كان شاب في مقتبل العمر يدعى عبد الواحد، يلوم أحد أقربائه لأنه يميل لكفة مرشح لا ينتمي إلى نفس الأصول العائلية، بينما كان منهمكا في تزيين زجاج سيارته الأمامي بعدد من الأوراق الانتخابية لمرشحه المفضل.
ويقول رشيد بولعيش، وهو أحد سكان منطقة فرسيوة قرب القصر الصغير، إن السكان لا يمكن أن يصوتوا لمن ينحدر من مناطق أخرى، لذلك فإن أغلب الأحزاب تحاول أن تجد مرشحا من أبناء المنطقة لكي تضعه على رأس لوائحها.
ويضيف بولعيش أن العائلات الموجودة في المنطقة غالبا ما تصوت وفق انتماءاتها الأسرية والقبلية ولقبها العائلي، على الرغم من أن الجميع تقريبا ينتمون لأصول أندلسية واحدة.
ويبدو من خلال أسماء المرشحين في المنطقة، مثل الهيشو وبولعيش وأقبيب والحمامي والزيدي، أنهم كلهم ينتمون لتلك المناطق، وأغلبهم يلتجئون إلى أصولهم العائلية من أجل كسب الأصوات، من دون أن يمنع ذلك من وجود منافسة حادة بينهم تصل أحيانا إلى حد تبادل الاتهامات باستعمال المال من أجل استمالة أصوات عائلات أخرى، وهي اتهامات غالبا ما تنتهي بشكايات متبادلة تصل إلى السلطات في المنطقة ويتم حفظها بسبب الحساسيات العائلية.

Read more: http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout&cid=1188044058929#ixzz0nDFt5x4u

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout&cid=1188044058929[center][b]
avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2916
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4851
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى