منظمة شعب الأندلس العالميةORGANIZACIÓN MUNDIAL DelPUEBLO De AL-ANDALUS
مرحبا بك في موطنك الافتراضي الأندلس، على قول المثل: "تفاءل بالخير تنله". نرجو أن تستفيد وتفيد في إطار أخوي هادف
http://smiles.a7bk-a.com/smile_albums/welcoms/11921929472176.gif

الأدب الأندلسي والثقافة في العراق، كارناس علي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأدب الأندلسي والثقافة في العراق، كارناس علي

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في الأربعاء 11 نوفمبر 2009, 19:40

الأدب الأندلسي والثقافة في العراق
كارناس علي
التاريخ Monday, April 24


أجرى راديو الناس يوم الأحد الموافق 2-4-2006 ضمن برنامج (نقطة حوار) في الدورة الإذاعية الجديدة حواراً مع الدكتور خليل محمد إبراهيم عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وعضو نقابة المعلمين وعضو جمعية العلوم الاجتماعية العراقية وعضو منظمة حقوق الإنسان

محور الحلقة سيكون عن الأدب الأندلسي والثقافة في العراق

إعداد وتقديم/ كارناس علي

المذيع/ ما هو سبب اختيارك للأدب الأندلسي ؟

الضيف/ حين نتحدث عن الأندلس تخطر ببالنا مسالتان رئيسيتان الأولى جمال الأندلس وطبيعتها ونسائها وما كانوا يعيشون به من بذخ والمسالة الثانية ابن زيدون وولادة وأنا اشعر كان فهم الناس للأندلس منحصر في هاتين النقطتين علما بان هاتين النقطتين بسيطتان من المشكلة الأندلسية الكبرى إذا لماذا دخل العرب الأندلس ولماذا خرجوا منها لماذا صارت الأندلس فردوسا مفقودا لماذا كانت جميلة وأنيقة ومحبوبة عبر الأدب عنها حتى قال ابن خفاجة

يا أهل الأندلس لله دركم*****ماء وظل وانهار وأشجار

ما جنة الخلد إلا في بلادكم*****ولو تخيرت كل هذا كنت اختار

لا تحسبوا في غدا أن تدخلوا سقرا*****فليس تدخل بعد الجنة النار

فهذه هي طبيعة الأندلس وهذا جمالها وفتنتها لكن ما الذي جعلها فردوسا مفقودا هذا هو الموضوع الذي شغلني في التسعينات وأنا أفكر في دراسة الدكتوراه كنت أحس أن المشكلة ليست مشكلة الأندلس لأنها قد ذهبت وفلسطين كذلك لكني كنت حذرا جدا وخائفا على العراق كنت اتخيل أننا ننزلق انزلاقا عنيفا لم أكن اعرف انه سينتهي إلى ما انتهى عليه لكني كنت اشعر بهذا الانزلاق كنت أرى ما جرى للأندلس وفلسطين يجري للعراق ذلك انه لا أمراء الأندلس وحكامها ولا المهتمون بالشأن الفلسطيني ولا الشأن العراقي عنوا بالمثقفين أو اهتموا بوجهات نظرهم أرادوا من المثقفين أن يكونوا أتباعا لهم وان يكونوا أبواقا أما أن يستمعوا إليهم ولآرائهم ويستمعوا ما هي المشكلات التي يعاني منها الشعب وما هي الحلول التي يمكن أن تقدم لهذه المشكلات فهذا لم يفكر به أي احد من المهتمين بالشأن العراقي أو الفلسطيني هذه هي المشكلة الخطيرة التي دفعتني لدراسة مسالة الأندلس دراسة علمية لا اعرف إلى أين ستنتهي وقع الذي توقعته للأسف الشديد .

المذيع/ ما هي مشاكل الثقافة العراقية والمثقف العراقي الآن؟

الضيف/ مشكلة الثقافة الآن في العراق تنحصر في نقطتين رئيسيتين أولها أن الذين كانوا يتخفون وراء المثقفين قد تركوهم ولم يعودوا يستفيدون منهم ومن خبرتهم وهذا الذي أدى للعراق ما أدى به خلال السنوات الثلاث الأخيرة النقطة الثانية أن المثقف كان مثقفا وما زال مهملا إذا كان بإمكان المثقف أن ينشر كتاب كل عشر سنوات في دار الشؤون الثقافية إذا نجد مثقف اليوم عاجزا عن أن ينشر كتاب حتى لا ادري إلى متى كيف يمكن للمثقف أن يعتمد على نفسه وان يقول وجهة نظره إذا لم يكن هناك من يستمع إليه وإذا ما قال هذه الكلمة لا يجد من ينشرها له كيف يمكن أن يقول كلمته وهو مأزوم بمشكلة الحاجة المادية أن عندنا من الصعاليك اليوم من لو كانوا في أوربا أو أمريكا لعدوهم من المبدعين والعباقرة لكن من الذي يعرف هذه هي المشكلة الكبيرة التي نعاني منها في العراق الآن.

المذيع/ ما هو الحل لهذه المشاكل التي طرحتها؟

الضيف ما الحل بسيط وهو أن يستمع الذين كانوا يتخفون وراء المثقفين إلى آراء المثقفين هذا الحل الأول الحل الثاني أن يفسحوا لهم المجال للنشر فالمثقف عندما ينشر كتاب وينال عليه أجرا لا يحتاج إلى صدقة ولا إلى معونة شخص يفرض عليه ما يريد هكذا تنتهي المشكلة.

المذيع/ ما هو الفرق بين الموشح الأندلسي والقدود الحلبية؟

الضيف/ [...]

الحالة الثانية تبين أننا فعلا لا نعرف من الأندلس إلا القليل حين دخلت على طلبتي وأنا أريد أن اشرح لهم عن موضوع الموشح الأندلسي سألتهم إن كان بينهم من يحفظ شيئا من الموشحات الأندلسية أو سمع شيئا عنها أجاب احد طلبتي وهو معلمون ومشتغلون بوزارة التربية قائلا نحن لا نحب الموشحات فانا سمعت أغنية قل للمليحة لصباح فخري وكان أخي يسمع كثيرا هذه الأغنية وكان يضايقني قلت له يا عزيزي لا قل للمليحة موشحا ولا علاقة لها بالموشحات أنها عبارة عن بيتين قالها مسكين الدارمي وهو شاعر أموي لا يعرف الموشحات ولا علاقة له بالأندلس وبدأت اشرح له شيئا عن الموشحات وهذا مؤلم جدا لأننا في العراق نوشك أن نكون الورثة الشرعيين الحقيقيين للموشح الأندلسي في المشرق لا يوجد شعب له من الوشاحين بقدر الوشاحين العراقيين.

قبل أيام تسلمت من أخ صديق هو الأستاذ جبار سهم السوداني كتيب مطبوع على الكومبيوتر بعنوان فن الموشح يريد أن يدرسه لطلابه في معهد الدراسات [...] فهل يعقل أن يدرس لهم هذا الكتاب وهو مطبوع على الكومبيوتر ألا يوجد من يستطيع أن يطبع له هذا الكتاب أليست المدرسة تابعة لوزارة الثقافة أليست دار الشؤون الثقافية تابعة لهذه الوزارة إذا كانت الدار لا تستطيع طبع الكتاب إذا من الذي يستطيع ذلك هذه هي النقطة الأولى

النقطة الثانية أن القدود الحلبية لا تعرف الموشح فهي فن نشا في سوريا واختلف حول إذا ما كان لحلب أو لمدينة أخرى لكنه انتشر وشاع واشتهر في حلب فظن الناس انه حلبي هذه القدود قد تتضمن موشحات أو تتضمن أشعارا اعتيادية أو كلاما شعبيا أو شعرا فصيحا فلا تلتزم شيئا معينا إنها تأخذ مجمل الفن العربي عاميته وفصيحيته لكنها تستفيد من العامي السوري على الأغلب هذا هو الفرق بين الموشح والقدود الحلبية.

المذيع/ نشكر الأستاذ الفاضل الدكتور خليل محمد إبراهيم على حضوره.

الضيف/ اشكر راديو الناس على اهتمامه بالثقافة والأدب.

http://www.iraqiwritersunion.com/modules.php?name=News&file=print&sid=10214
avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2916
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4851
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى