منظمة شعب الأندلس العالميةORGANIZACIÓN MUNDIAL DelPUEBLO De AL-ANDALUS
مرحبا بك في موطنك الافتراضي الأندلس، على قول المثل: "تفاءل بالخير تنله". نرجو أن تستفيد وتفيد في إطار أخوي هادف
http://smiles.a7bk-a.com/smile_albums/welcoms/11921929472176.gif

الأندلس في الجنوب التونسي: معجم الكلمات الاسبانية في اللغة العربية واللهجة التونسية (بلدة الڨطار نموذجا)، الأستاذ الأندلسي: لطفي قرباية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأندلس في الجنوب التونسي: معجم الكلمات الاسبانية في اللغة العربية واللهجة التونسية (بلدة الڨطار نموذجا)، الأستاذ الأندلسي: لطفي قرباية

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في الأحد 02 أكتوبر 2016, 22:36

الأندلس في الجنوب التونسي: معجم الكلمات الاسبانية في اللغة العربية واللهجة التونسية
(بلدة الڨطار نموذجا)


 
                                                              لطفي ڨرباية

                                                               باحث - تونس.


    مقدمة:
       ان التلاقح الحضاري ظاهرة قديمة في تاريخ الإنسانية عبر التجارة والسفر. ويؤكد علم الاجتماع أن الإنسان مدني بالطبع إذ لا يقدر على توفير جميع حاجياته بمفرده. لذلك كان مستعدا فطريا للتعايش مع الآخرين. لان كثرة الرحلات التي كان يقوم بها الرحالة العرب والتي شملت أصقاعا عديدة ومختلفة في المشرق والمغرب، تدعونا إلى التساؤل، عما إذا كانت تتم لمجرد أنها رحلات سياحية بريئة، أم أنها كان قد خطط لها، فقام بتنفيذها هؤلاء الرحالة بدوافع وأغراض سياسية، تخدم مصلحة الدولة العربية الكبرى في التوسع والانتشار.  وفعلا فإن المورسكيين كانوا يزدادون بنسبة أكبر من نسبة ازدياد الأسبان، فمن خلال إحصاء 1565/1572 إلى غاية الطرد (1609) ازداد الأسبان بنسبة 44.7%  في حين ازداد المورسكيون بنسبة 69.7%، وهذه النسبة المرتفعة كانت تشكل قلقا دائما بالنسبة للاسبان إلى أن وجدت "الحل" أخيرا المتمثل في الطرد الجماعي لأفواج المسلمين.
          ويبدو ان معالم الهجرة الأندلسية نحو افريقية أصبحت واضحة مع نهاية القرن السادس هجري (12م) و بداية القرن السابع هجري (13م) و كان ذلك بمناسبة الحروب بين بني غانية والموحدين. وبلغت هذه الهجرة أوجها مع سقوط أهم المدن الأندلسية في يد المسيحيين مع منتصف القرن السابع هجري (13م)، ثم تواصلت الهجرة بطيئة نسبيا حتى سقوط غرناطة سنة 897هـ (1492م) حيث عرفت هذه الهجرة دفعا قويا وشملت أعدادا هائلة من الأندلسيين، وامتدت زمنيا طوال القرن العاشر هجري (16م) حتى الطرد النهائي لما تبقى منهم سنة 1016هـ (1609م).
         إن المجموعات الأولى المناصرة لبنى غانية استقرت في الجنوب التونسي: توزر الحامة ونفطة وقفصة. أما الأستاذ الطالبي ففي حديثه عن الهجرة الاندلسية الأولى فقد اكد انه ليس من المغالاة  ان نقدر عدد أفرادها ببعض عشرات الآلاف. فقد انتشر  المهاجرون الأندلسيون اثر سقوط غرناطة في العديد من المدن، فإضافة لمدينة تونس، استقروا في بجاية والقيروان وسوسة وصفاقس وقابس ونفطة. (اقرب نقطة إلى قفصة)
         من هؤلاء أن بعض الاندلسيين الذين هاجروا من الاندلس... ندموا على الهجرة ... وسخطوا وزعموا انهم وجدوا الحال عليهم ضيقة... وربما حفظ عن بعضهم انه قال ... إلى ها هنا يهاجر من هناك؟ بل ها هنا تجب الهجرة إلى هناك...
وهذا ما سجله الرهبان الذين قادوا عمليات الطرد، إذ صرح Aznar Cardona  "بأن الموريسكيين كانوا يخرجون وهم يهددون الاسبان بأنهم سيرجعون بمساعدة الأتراك لاعادة الاسلام إلى اسبانيا"، كما أن البعض منهم ظل لوقت طويل يحتفظ بمفاتيح بيوته بالأندلس على أمل الرجوع. وقد كان المجتمع الأندلسي خليطاً من أجناس مختلفة؛ فهناك العرب الذين دخلوا الأندلس فاتحين أو هاجروا إليها بعد الفتح، وهناك البربر الذين شاركوا في الفتح الإِسلامي أو نزحوا من الشمال الإِفريقي،      وهناك سكان الأندلس الأصليون من الأسبان الذين اعتنقوا الإِسلام، وكذلك أصناف أخرى من جنسيات متعددة كالصقالبة وغيرهم.  قد اندمجت فئات المجتمع الأندلسي، ووحد الإِسلام بينها، وأصبحت اللغة العربية لغة الجميع، وساهموا جميعاً في الحضارة الإسلامية في الأندلس. اذ يجمع المؤرخون على أن الهجرة الأولى التي وقعت اثناء القرن السابع هجري (13م) شملت بصفة اساسية النخبة المثقفة و الاثرياء. أما الموجة الثانية الهامة من المهاجرين و التي تلت سقوط غرناطة، فمما لا شك فيه انها شملت كل فئات المجتمع نظرا لأهمية عدد المهاجرين. فيرجع العمري جزءا من لطف اخلاق وشمائل أهل افريقية لمخالطتهم لمن سكنها من أهل اشبيلية والاندلس.        وبصفة عامة كان التأثير الاندلسي على المستوى السياسي واضحا اثناء القرنين السابع و الثامن اما في القرنين التاسع والعاشر فّإن دورهم تضاءل إلى حد الإختفاء.
          والمعلومة التي استقيتها في ندوة تاريخية انتظمت بالڨطار انه وفي القرن 17 كان هناك مريدون في بلدتي يقومون بالارتحال بصفة دورية الى تونس العاصمة لملاقاة الشيخ أبي الغيث القشاش. وهو ما هو عليه من الورع والتقوى ومعلوم حسن استقباله للمسلمين الأسبان المطرودين من أرضهم.
وهذه نماذج من الكلمات المشهورة لدينا بالڨطار والتي يعود أصلها إلى الأندلس. هي كلمات تم وضعها خارج سياقها لان اغلبها أسماء لأشخاص. وبما أن حاملي هذه الأسماء قد قضوا فقد عمل التونسيون على تخليد ذكراهم بان أطلقوا أسمائهم على أشياء. كما نفعل اليوم في إعطاء أسماء المشاهير للمؤسسات أو للانهج والشوارع. أي أن ما هو ذاتي في اللغة تحول الى  موضوعي.
2- بـــلــــدية الڨـــطـار:
 تجدر الإشارة إلى أن الفضاء الاجتماعي الذي تواترت فيه هذه الكلمات هو الڨطار
التي تبعد عن مركز ولاية ڨفصة حوالي 18 كلم. وتحيط بها الجبال من كل الجهات.
والتي تعتبر من المناطق " الحضرية" القديمة بجهة ڨفصة. تحضر تركز على منابع المياه الكثيرة مع توفر الأراضي الشاسعة التي هي مجال الزراعات الحبوبية الأساسية في النظام الغذائي. ثم إن الجبل وفر مقطعا هاما للحجارة وفضاء للعشب والخشب ومخزونا علفيا لقطيع الماعز القادر على التعايش مع صعوبة التضاريس الجبلية. إنها العوامل الطبيعية المهيأة لاستقطاب البشر وحثهم على الاستيطان في المكان. ومظاهر هذا التحضر الذي تحدثنا عنه في بلدة الڨطار تتمثل في وجود "خليفة" ومشايخ وسوق وسور وصناعات تقليدية ويدوية كثيرة كالحدادة والنجارة والذهب والحياكة وصناعة الرحى كما وجد مجلس للأعيان ومدرسة  وكتاتيب ومصلحة للبريد وغيرها من المظاهر الحضرية في بلدة احتضنت أقدم أثر ديني لحضارة ما قبل التاريخ. إذ اكتشف الدكتور قرووى (M.Gruet) سنة 1950 كوما من الأحجار وشظايا الصوان وعظام حيوانات انقرضت. أثر يعود إلى 40.000 سنة قبل الميلاد. ويرمز إلى طقوس دينية إذ وضع قرب وادي "غزران" لضمان تدفق المياه.
فقد كان موقع الڨطار محلا لاستقرار مجموعات بشرية منذ فترات قديمة جدا حيث تعج هذه الربوع بالآثار الما قبل تاريخية والرومانية والإسلامية. ويبدو أن حياة الاستقرار لم تنقطع بهذه المنطقة بل كانت تتوسع وتنكمش حسب مدى ملائمة الظروف العامة. ويعود ذلك إلى وجود هذه القرية على سفح جبل عرباط بما يسمح بالالتجاء إليه عند الحاجة وإلى توفر الماء باتباع السكان لطريقة متميزة في الحصول عليه عن طريق إقامة عيون اصطناعية واستغلاله في تعاطي الفلاحة السقوية. او ما يعرف عند اهل البلد بالمكايل. وهي عيون يتم إنشاؤها بالاستفادة من توفر معطيات طبيعية تتمثل في قرب المائدة المائية السطحية وانحدار الأرض، ويتطلب ذلك أعمالا شاقة تحتاج إلى الصبر والمثابرة والتأني مع التزام الدقة والإحكام. ويبدو أن هذه الطريقة المعتمدة خاصة بقرية الڨطار فريدة من نوعها في البلاد التونسية غير أن "باردان" الذي تولى خطة المراقب المدني على قفصة في الأربعينات من القرن العشرين اعتبر أنّ هذه الطريقة تشبه نظام ما يعرف بالفقارة والمعتمد بواحتي توقرت و مراكش.  والمنتشر أيضا بدول امريكا اللاتينية.
فالمكايل أو النكايل هي سلسلة من الآبار المتجاورة على مسافة 10 أو 12 مترا وتتجه من الشّمال إلى الجنوب طبقا لاتجاه انحدار سطح الأرض. وترتبط أعماق المكايل بنفق يشكل قناة باطنية تسمح للمياه النابعة من أعماق المكايل الأولى بالانسياب داخلها. وتكون هذه الأنفاق بالضرورة واسعة بصورة تمكن إنسانا في وضع الإنحناء من المرور للقيام بأعمال الصيانة. يقلّ عمق المكايل عند الاتجاه من الشمال إلى الجنوب نتيجة انحدار سطح الأرض ممّا يسمح باقتراب تدرجي للقنوات الباطنيّة من السطح إلى حدّ التحول إلى سواقي سطحية في نهاية سلسلة المكايل و التي تتوجها العيون. وأطلق السكان على هذه العيون تسميات إما بعلاقة بموقعها مثل عين تينفلو بحكم قربها من واد تينفلو عين بوسدادة لمجاورتها لهنشير بوسدادة، أو باسم المجموعة التي تولت إقامتها وتحتكر الإستفادة من إستغلال مياهها مثل عين المجاردة وعين أولاد سليم. وأطلقت تسميات أخرى بغرض التفاؤل مثل عين الماسخية والمقصود من وراء هذه التسمية نوع من التذرع حتى تبقى العين سخية بالماء، أو حسب درجة حداثتها مثل العين القديمة والعين الجديدة. اضف الى ذلك عين القرايبة أي عرش او عائلة قرباية. وبالنسبة لتخطيط البلدة فهو عربي اسلامي بامتياز. اذ يوحد وسط القرية بين جميع السكان ويضم السوق المتكونة من الرحبة وهي ساحة فسيحة تفتح حولها المحلات التجارية والحرفية. ويشرف على هذه الساحة من ناحية الشمال الجامع الكبير المخصص للصلوات الخمس بصومعته العالية. وحول السوق- هذا الفضاء العمومي المفتوح للجميع وحتى للقادمين من خارج القرية- تتجاور المساكن حسب علاقات القرابة.
ولعل الميزة الأساسية عند أهل الڨطار هو التسامح البادي على محياهم لأنهم توارثوها عن أسلافهم. فالسمة الثانية التي تميز قرية الڨطار هي التجاور الموجود بين الجامع الكبير والبيعة اليهودية حيث لا يفصل بين المعلمين سوى مجاز صغير ويبرز ذلك مستوى الإنسجام الذي كان سائدا بين الأغلبية المسلمة والأقلية اليهودية والتي تقيم في حارة خاصة بها ولكنها مندمجة داخل الفضاء القروي. توجد حارة اليهود شمال البيعة والجامع الكبير وغربي مكان إقامة أولاد سليم.   وهنا في هذا المكان- القطار- بخصائصه المناخية والجيومورفولوجية المميزة جدا، والمغرقة في الإيحاء، بين جبلين يجمعان بين القوة والجلال، صنع الإنسان واحة للقوت والحياة. والواحة تعبير عن عبقرية الإنسان هنا. لأنها وعلى خلاف كل واحات الجنوب التونسي، لم تنشأ نتيجة استفادتها من عيون جارية. لم تنشأ عفوا في أرض طيعة ذات ماء معين فاض به باطن الأرض على سطحها، بل فجر فيها الإنسان عيونا خفية في باطن قصي.
1- المفردات الاسبانية في اللغة العربية واللهجة التونسية:
وقد صادفتني هذه العبارات خلال مطالعتي لبعض الكتب التي تعنى بتاريخ الاندلس.
·   كتاب الموريسكيون الاندلسيون والمسيحيون المجابهة الجدلية 1492- 1640 (لوي كارداياك):
-        ازنار كاردونا Aznar Cardona (ص 20): كاردونا أي العلبة.
-        كابوسا  (ص 70): تعني في تونس ارتفاع الجبهة.
-   كاين (ص 88): اسم منطقة في اسبانيا. وتعني في الجزائر موجود ومتوفر بكثرة. كالمال كاين والزين كاين.
-        كارتاجان (ص 82): مدينة اسبانية تقابلها مدينة قرطاج في تونس التي أسستها عليسة.
-        طابرناس (ص 85): مدينة اسبانية وتطلق كلمة طبرنة على الحانة.
-        قرية بنياكانون (ص 85): يطلق اسم كانون في تونس على موقد النار.
-   صولة (ص 110): عملة بلنسية باسبانيا. وزميلتي في الجامعة لقبها صولة يعود أصلها الى ولاية سيدي بوزيد.
-        برغش (ص116): تطلق امي – رحمها الله- هذه الكلمة على دودة القمح.
    اسم مكان وجدتها في كتاب دولة الاسلام في الأندلس: “ ثم زحف على      مدينة برغش عاصمة قشتالة.“ (ص 403)
   - قادس: قاديس اسم مدينة مطلة على البحر المتوسط حرفت وأصبحت ڨادوس وتعني عندنا أنية من الفخار يحفظ فيها الزيت أو التوابل أو البسيسة.
- مارسال باتايون Marcel Bataillon (ص 154): باتيون في تونس تعني المجموعة او الفرقة من الناس.
 
 
 
 
          * كتاب“دولة الاسلام في الاندلس لمحمد عبد الله عنان“:
-   الكاردينال دو صوردي (ص 140): تطلق صوردي في تونس على العملة ويقابلها فلس او مليم.
-        كمبو: تطلق كابو في تونس على العرف او الزعيم في العمل.
“ وقد وقع طبع هذا الكتاب لدى ريكاردو دال كمبو“ّ (ص 125)
- السيد دو فندوم (ص 134): في مصر يا فندوم أي يا سيدي.
- جاكا: اسم منطقة والعاصمة الاندونسية اكبر دولة إسلامية هي جاكارتا.
- توقا (ص 135): اسم مدينة وفي لهجة القطار تم تحريفها لتصبح تاقا او طاقا وتعني حفرة او موقع في الحائط تحفظ فية اشياء مثل الشمعة.
- كازاودورو (ص 138): ودورو هي اقل وحدة في العملة التونسية          ( 5مليمات ).
-        كمان (هنري ): الكمان هو الآلة الموسيقية. وكمان في اللهجة المصرية تعني أيضا.
وهناك كلمة اخرى يتداولها المصريون وهي الزعل التي يعنون بها الغضب.
-        عائلة كازلا (ص 138): أي عائلة غزالة.
-   “ برموداز بلاطا“(ص 160): وجاء شرح البلاطة في كتاب تاريخ الحضارة الانسانية كما يلي: نمط معماري واحد هو البلاطة والمقصود بها المساحة الواقعة بين دعامتين. (ص 222)
و لا بلاطا اسم مدينة في الارجنتين تسكنها 565.000 نسمة حسب تعداد 1980. ويقول سوقنير في كتابه موسوعة الف سؤال وجواب في بلدان العالم: “وصل الاسبان الى رافد لا بلاتا في عام 1516. “(ص 24)
-        شنترة وشنترين: مدن برتغالية.
وفعل شنتر في اللهجة الڨطارية يعني رمى وبعثر في كل الاتجاهات.
-         “وهنا وفدت عليه رسل تيودا (طوطة).“ (ص 402)
عائلة طوطة تقطن في جوارنا بالقطار. ومنها السيد طارق الذي تزوج جميلة بنت خالي والسيد سعيد طوطة ابنه عماد. 
-        “ وقصد اولا الى مدينة بالش وهاجمها.“ (ص 404):
ونحن التونسيون حرفناها وأصبحت “بلاش“ أي مجانا. وكذلك في مصر اين يقع تداول المثل المشهور: يا خبر بفلوس بكرة يبقى بلاش.
-        “بلدة مسّينيط.“ (ص 404):
وفعل اسنط لدينا يعني استمع ويسنط أي يدقق السمع.
“ جبل قنتج أو قنتش“(ص 647): وزاوية قنتش اسم منطقة من ولاية المنستير.
- “ أمير اورقلة الكونت ارمنجو“(ص 648):
في تونس هناك منطقة هرقلة في الوطن القبلي.
* وجاء في معجم اللغة الاسبانية (ص 88) ان:
-        تيمبري Timbre : جرس
وتيمبري في اللغة الفرنسية والعامية التونسية يعني طابع بريدي.
-        حانة ( خان): بوسادا Posada.
وهي قريبة من كلمة وسادة العربية أي المخدة.
·       كتاب خلاصة تاريخ العرب (سيديو )، دار الاثار، بيروت.
-        مدينة صيدونة (ص 192): وتوجد مدينة صيدا في لبنان.
-        الكمبيالة (ص 194): أي خلاص الدين بالتقسيط.
-   الفستق (ص 195): الكلمة أصلها اسباني والشجرة تنبت في ڨفصة وتحديدا بالڨطار حيث يتم سنويا تنظيم مهرجان الفستق الثقافي.
-        اوقيد: اسم منطقة في اسبانيا وتطلق في تونس على أعواد الكبريت.
         كان عرب اسبانيا متوطنين في أقاليم سبتيمانية خلف جبال برينه لديهم مخاصمات واضطرابات مع احتياجهم إلى مقاومة النصارى بأقاليم استورية وبلاد الغالة وجبال يرينه وجبال مملكة أوقيد. (ص 157)
·       كتاب تاريخ المسلمين في البحر المتوسط (حسين مؤنس ):
-        جزيرة أرواد في الحوض الشرقي للمتوسط وفي تونس العاصمة توجد منطقة روّاد.
“ وفيما بين سنتي 54 و 61 ه / 674 و 681 أتم معاوية إخضاع جزيرتي أرواد ورودس (...) وقد اتخذ أرواد قاعدة لأعماله البحرية وانشأ فيها دار صناعة بحرية.“ (ص 6)
* كتاب  العلاقات السياسية بين الدّولة الأموية في الأندلس و دّول المغرب، عبد العزيز فيلالي:
- فحص اشبيلية: عندنا في تونس معتمدية الفحص التابعة لولاية زغوان.
- وادي إبرة: والإبرة في تونس هي أداة الخياطة.
بينما عبرت الطالعة العربية الأولى مع موسى بن نصير ، سنة 93هـ /712م، وكان عددها يقدر بنحو أثني عشر ألف مقاتل، أغلبهم من العرب اليمنية وقليل من القيسية و موالي بني أمية، أختار العرب المناطق الخصبة في السهول والوديان، واستقروا فيها مثل : وادي الكبير، وفحص أشبيلية، وقرطبة، وأستجة والفحوص الخضراء في وادي شنيل، ووادي تاجه ووادي أبرة ووادي آش أي أنهم انتشروا على طول السواحل الجنوبية، والجنوبية الغربية والشرقية من بلاد الأندلس.
·   كتاب “ السلطة الحفصية : تاريخها السياسي ودورها في المغرب الاسلامي“(محمد العروسي المطوي):
-        وادي اش (ص 134): عبارة اش تستعمل في تونس للاستفهام.
-    “ وزعموا انه جمع قناطير من الذهب تجاوز العشرين قنطارا وجولقين ( غرارتين). ( ص 326) وفي مقال على الانترانت قيل: "ٌ
دافع رئيس جماعة أندلوسيا ورئيس الحزب الاشتراكي الأندلسي, خوثي أنطونيو كرينيان, اليوم الأحد, عن حق إقليم الأندلس في ٌ الاعتراف بحقوقه كما اعتُرِف بحق قطلونية, بلاد الباسك وجليقية في التوفر على هوية وحكم ذاتي خاص بهم ٌ". وجليقية هنا اسم لمنطقة. وكلمة جولق تفيد في الڨطار حزمة فيقال جولق حطب او جولق جريد. أما كلمة غرارة فتعني ما تحمل فيه السنابل بعد حصادها.
     - “خطرة الشكارة هي معركة حصلت بين الأسبان وسكان العاصمة المسلمين بسبب نزاع على شكارة بين مسلم ونصراني.“ ( ص 726) وتستعمل عبارة شكارة بكثرة في الڨطار فنقول شكارة سميد وشكارة حشيش وشكارة اسمنت أي كيس.
"البيثر" ( أي التين ) المستجلب بالقوتي نسبة إلى (Goth) وهي التسمية القديمة لإسبانيا. وكلنا يعلم ان الاسم القديم لاسبانيا هو بلاد القوط. وأخبار الحرب أفادتنا بوجود منطقة القوطة الشرقية في سوريا. وفي التاريخ تمتد مملكة القوت الشرقيين على كل ايطاليا والنمسا وسويسرا إلى حدود يوغسلافيا والبوسنة والهرسك مرورا بكرواتيا وهنغاريا.
وسوريا أو صوريا اسم لمدينة اسبانية شمال مدريد.
- رندة: اسم لمنطقة في الأندلس أطلقه التونسيون على نوع من العجين ( مقرونة). وجيان: اسم مدينة اسبانية وأطلق في تونس على مركب تجاري فالحنين متواصل.
- شاخت: نستعملها للتعبير عن الانبهار والإعجاب بالنتائج الايجابية التي حققناها. ووجدت تفسيرها على الانترانت. فالكلمة في ألمانيا اسم علم. “ يقول المستشرق الألماني شاخت جوزيف متحدثا عن الشريعة الإسلامية والتي لعبت دورا هاما في الحضارة الإسلامية: إن من أهم ما أورثه الإسلام للعالم المتحضر قانونه الديني الذي يسمى الشريعة، وهي تختلف اختلافا واضحا عن جميع أشكال القانون، إنها قانون فريد، فالشريعة الإسلامية هي جملة الأوامر الإلهية التي تنظم حياة كل مسلم من جميع وجوهها“.
2- العائلات الاندلسية في الجنوب التونسي:
      عدّد الأستاذ احمد الحمروني في كتابه الموسوم قراءات ودراسات موريسكية اندلسية الأسماء الأندلسية في تونس و الوطن القبلي وأنا اذكرها في الجنوب التونسي وتحديدا في القطار التي تحفل بهذه الأسماء.
-   البلاقي (ص 90): كنية رجل بالڨطار البلاڨ.  وهناك ايضا اللقب بلاغة أو بالاغة وهي رتبة عسكرية عثمانية.
-        الروشي (ص 91): درست معي تلميذة في التعليم الثانوي من أرياف الڨطار لقبها الراشي.
-        تاج (ص 92): عائلة تاج مشهورة في الڨطار.
-        الرويسي (ص 97) في توزر.
-        زغندة (ص 98): موجود بالڨطار.
-   العمروسي (ص 102): اجتزت امتحان الباكالوريا في ڨفصة المدينة مع تلميذ اسمه محمد عمروسية.
-        القبي (ص 104): القبي موجود في صفاقس.
-   لرڨش (ص 108): أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمنوبة اسمه عبد الحميد لرڨش واصله من نفطة ( توزر).
-        المؤدب (ص 109): زميلي في الدراسة بالڨطار محمد المؤدب.
-        مفرج (ص 110): هناك ولي صالح بالڨطار اسمه سيدي مفرج.
-        اليعكوري (ص 113): لقب العكوري بالمتلوي من ولاية ڨفصة.
- هرماناس: يوجد في الڨطار لقب هرماس.
هذا إضافة إلى أسماء: ابن الحاج وابن سعيد وابن سالم وابن عيسى وابن عزيزة والتومي.
زد على ذلك المغربي لقب زميلي نسيم في الدراسة الثانوية والمروكي الموجودة بزڨاڨ المجاردة الڨطار.
 واسمحولي أن أضيف اللقب ڨرباية المنتشر:
- في فرنسا GARBAY  و  GARBAYA
- في روسيا .GARBAYEVE
- في البيرو JAVIER VILLAGOMEZ GARIBAY.
- في تونس (الڨطار) .GARBAYA
- في اسبانيا  GARABAYA( لاعب المنتخب الاسباني لكرة اليد روبن ڨراباية  Ruben Garabayaأصيل بلد الوليد شمال مدريد).
3- اسماء اندلسية تحمل معاني اخرى في الڨطار:
-        تروال (ص 93): في لهجتنا يعني المتسرع أو المتذبذب.
-        جرتيلة (ص 93): عندنا تعني اللباس أو الأثاث القديم.
-   كباني (ص 106): شركة فسفاط قفصة أوCompagnie de Phosphate Gafsa تسمى الكبانية. وكذلك شركة النقل بتونس.
-        الهروال (ص 112): اسم فاعل من فعل هرول الذي يعني في الڨطار الجري الخفيف.
-   هرّوس (ص 112): والهروس في بلدتي الڨطار اسم مادة يقع تحضيرها بعد رحي الفلفل وتضاف إليه التوابل ثم يأكل مع الخبز أو مع الكسكسى.
 
الخاتمة:
وهكذا فقد أثرى الأندلسيون اللهجة العامية التونسية وفي كثير من البلدان العربية  بمفردات وان كانت في اغلبها أسماء أعلام إلا أنها تظل شاهدا على انتشار أهل الأندلس في مختلف أرجاء العالم العربي وما يمثله ذلك لهم من نجاة واطمئنان بعيدا عن ظلم محاكم التفتيش.

[للبحث مراجع ملحقة]  









 
avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2914
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4847
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأندلس في الجنوب التونسي: معجم الكلمات الاسبانية في اللغة العربية واللهجة التونسية (بلدة الڨطار نموذجا)، الأستاذ الأندلسي: لطفي قرباية

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في الأحد 02 أكتوبر 2016, 22:52

[rtl]الحواشي:
1- متصرف -  شركة فسفاط قفصة.
2-الحسين (قصى)، من معالم الحضارة العربية الاسلامية، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، بيروت، 1993،  ص 93.
3-جدلة (ابراهيم)، المجتمع الحضري بإفريقية في العهد الحفصي، منشورات وحدة البحث : الجنوب الغربي: التاريخ و الاثار      والتراث والمجتمع،  المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الانسانيات بقفصة، جامعة قفصة،  جانفي 2010، ص 194.
4-مرجع سابق، ص 195
5-مرجع سابق ، ص 195.
6-مرجع سابق، ابراهيم جدلة، ص 196.
7-مرجع سابق ، ص 197.
8-رزوق (محمد)، الاندلسيون و هجراتهم إلى المغرب خلال القرنين 16 و 17، الطبعة الثالثة، افريقيا الشرق، 1998، ص 125.
9-مرجع سابق، جدلة، ص 197
10-                 مرجع سابق، ص. 198.
11-                 مرجع سابق، ص 198.
12-                 مرجع سابق، ص 200
13-                 المرزوقي (منذر)، العامل المنجمي و إسهاماته النضالية، العامل القطاري نموذجا، مطبعة قطيف قفصة، ص 25.
14-                 مرجع سابق، المرزوقي، ص 26.
15-                 التليلي (مصطفى)، قفصة و القرى الواحية المجاورة: حول الحياة الجماعوية ، نشر  وتوزيع جمعية صيانة مدينة قفصة، قفصة ، 2009، ص 64.
16-                 نفس المرجع، التليلي، ص 88. 
17-                 نفس المرجع، ص 90.
18-                 نفس المرجع، ص 90.
19-                 نفس المرجع، التليلي، ص 65.
20-                  مرجع سابق، التليلي، ص 65-66.
21-                   مرجع سابق، المرزوقي، ص 9.
22-                 عبد العزيز ( فيلالي)، العلاقات السياسية بين الدّولة الأموية في الأندلس و دّول المغرب، صر 40.
23-                 التميمي (عبد الجليل)، تأثيرات الموريسكيين- الأندلسين في المجتمع المغاربي إيالة تونس نموذجا، حوار المشارقة و المغاربة، كتاب العربي، الجزء الأول، وزارة الاعلام، الكويت، ص،60.
 
 
المراجع
- سيديو، خلاصة تاريخ العرب، دار الاثار، بيروت، دون تاريخ.
- كاردياك (لويس)، المريسكيون الأندلسيون والمسيحيون المجابهة الجدلية 1492- 1640، تعريب عبد الجليل التميمي.
- التليلي (مصطفى)، قفصة والقرى الواحية المجاورة: حول الحياة الجماعوية، نشر  وتوزيع جمعية صيانة مدينة قفصة، قفصة، 2009. 
- عبد الله عنان (محمد)، دولة الاسلام في الاندلس، العصر I- القسم II. دار سحنون للنشر والتوزيع، الطبعة الثالثة، تونس، 1990.
- مؤنس (حسن)، تاريخ المسلمين في البحر المتوسط، دون تاريخ.
- الحمروني (احمد)، قراءات ودراسات موريسكية اندلسية، تونس، ميدياكوم،  2010.
- التميمي (عبد الجليل)، تأثيرات الموريسكيين- الأندلسين في المجتمع المغاربي إيالة تونس نموذجا، حوار المشارقة والمغاربة، كتاب العربي، الجزء الأول، وزارة الاعلام، الكويت.
- المرزوقي (منذر)، العامل المنجمي وإسهاماته النضالية: العامل القطاري نموذجا، مطبعة قطيف، قفصة.   
- الحسين (قصى)، من معالم الحضارة العربية الاسلامية، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، بيروت، 1993.
-  جدلة (ابراهيم)، المجتمع الحضري بإفريقية في العهد الحفصي، منشورات وحدة البحث : الجنوب الغربي: التاريخ والاثار والتراث والمجتمع،  المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الانسانيات بقفصة، جامعة قفصة،  جانفي 2010.      
- سوقنير، موسوعة الف سؤال وجواب في بلدان العالم، دار الرتب الجامعية، بيروت، دون تاريخ.
- رزوق (محمد)، الأندلسيون وهجراتهم إلى المغرب خلال القرنين 16 و17، الطبعة الثالثة، افريقيا الشرق، 1998.
- المطوي (محمد العروسي)، السلطنة الحفصية تاريخها السياسي ودورها في المغرب الاسلامي، دار الغرب الاسلامي، بيروت، 1986.
- عبد العزيز ( فيلالي)، العلاقات السياسية بين الدّولة الأموية في الأندلس ودّول المغرب، دون تاريخ.
[/rtl]

avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2914
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4847
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى