منظمة شعب الأندلس العالميةORGANIZACIÓN MUNDIAL DelPUEBLO De AL-ANDALUS
مرحبا بك في موطنك الافتراضي الأندلس، على قول المثل: "تفاءل بالخير تنله". نرجو أن تستفيد وتفيد في إطار أخوي هادف
http://smiles.a7bk-a.com/smile_albums/welcoms/11921929472176.gif

رحلة مكتبة تمبكتو الأندلسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رحلة مكتبة تمبكتو الأندلسية

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 07:11


رحلة مكتبة تمبكتو الأندلسية


هي من أعظم حواضر الأندلس, كانت مملكة بني ذي النون من ملوك الطوائف, و سميت في دولة بني أمية بالثغر الأدنى, كما سميت بمدينة الأملاك, لأنها فيما يقال مَلَكها اثنان و سبعون ملكا. فيها وجد طارق مائدة سليمان التي كانت من ذخائر إشبان ملك الروم الذي بنى أشبيلية و جلبها من بيت المقدس –أعاده الله للمسلمين- .

بها بساتين محدقة, و أنهار مخترقة, و رياض و جنان, و فواكه حسان, مختلفة الطعوم و الألوان, و لها من جميع جهاتها أقاليم رفيعة, و رساتيق مريعة, و ضياع بديعة, و قلاع منيعة.

كانت قاعدة ملك القوطيين, و هي مطلة على نهر تاجه, و عليه كانت القنطرة التي يعجز الواصفون عن وصفها.

إنها طليطلة –ردها الله دار إسلام- المدينة الأولية, العظيمة القدر, الجليلة الوضع, القديمة البناء, المنيعة الحصينة, الكثيرة المياه و الثمار. (1)

قدّر الله أن تكون هذه المدينة العظيمة أوّل حاضرة إسلامية تسقط بيد النصارى في السادس من مايو 1085م, و اهتزّت لسقوطها أركان البلاد الإسلامية, و تقوّى بها أعداء الإسلام أيما تقوّي, و ظلت في يدهم رغم جهود المرابطين الحثيثة لاسترجاعها, لكن منعتها و وعورة مشارفها حالت دون ذلك.

في منتصف القرن 15م, بدأ المسلمون المدجنون الذي بقوا في طليطلة يستشعرون الضغط الذي يمارسه المجتمع النصراني و سلطته على الطوائف الغير نصرانية. تحت هذا الضغط لسلطة الاحتلال النصراني, قررت عائلة بنو القوطي الهجرة و مغادرة طليطلة. لقد صقلت الحضارة الإسلامية بالأندلس نمط عيش هذه العائلة طيلة أجيال, و سبغته بالتسامح و حب العلم و الكتب. و هذا ليس بغريب على أهل الحواضر الكبرى للأندلس.

وقفة:

إن في هجرة عائلة بني القوطي من طليطلة حفاظا على إسلامهم لعبرة لمن يبحث عن الحق, كما أن في هجرتهم رد على من ادّعى أن المسلمين غزوا الأندلس و فرضوا الإسلام فرضا على أهلها.

فكما يدل على ذلك اسمها, تنحدر عائلة بنو القوطي من أصول قوطية, أي من نسل السكان الذين عمروا الأندلس قبل وصول الفاتحين المسلمين. فلو كان الإسلام فُرِض عليهم أثناء الغزو المزعوم لكان الأولى أن يطرحوه و يتبرؤوا منه عند أول فرصة تتاح لهم, و يعتنقوا النصرانية التي كانوا عليها قبل وصول الإسلام إلى الأندلس. لكن هذا لم يحدث, فقد غادر بنو القوطي دار الكفر إلى دار الإسلام بعد أن رسخ في قلوبهم الدين الذي قبلوه عن طيب خاطر, و استرخصوا مفارقة أرض الأجداد في سبيل الحفاظ عليه.

عرف القرن 15م نهاية التسامح الهش لمملكة قشتالة النصرانية اتجاه بني القوطي و إخوانهم المسلمين. في هذا الإطار, تحكي التواريخ أنه في 22 مايو 1468م قامت مجموعة من الطليطليين المسلمين بمغادرة طليطلة, و كان بينهم القاضي علي بن زياد, سليل أسرة بني القوطي, و كان يعمل في طليطلة كقاضي مدني يحكم بين المسلمين. فعلى غرار العديد من المهاجرين الذين سبقوه, و الآلاف الذين سيلحقون به, اتجه علي ابن زياد جنوبا نحو مضيق جبل طارق و عَبَر إلى المغرب, حيث نزل إمّا بفاس أو بمدينة مغاربية أخرى عرفت استقرار العديد من الأندلسيين بها. لم يلبث ابن زياد أن نسج علاقة مع إمبراطورية سنغاي بالسودان الجنوبي, بأفريقيا جنوب الصحراء, و اتبع بذلك سبيل أندلسيين آخرين مروا عبر طرق الطوارق و استقروا ببلاد مالي.

شكلت مالي الحدود الجنوبية للإسلام, و كانت مقصد الطليطلي ابن زياد الذي استقر بكومبو. حبه الشديد للكتب صاحبه خلال رحلته إلى وسط إفريقيا حيث يُعتقد أنه اقتنى عدة نسخ لنصوص دينية تخص القرآن العظيم و حياة الرسول محمد صلى الله عليه و سلّم, وقام بالتعليق, في الهوامش, على بعض ما جاء في هذه النصوص. هذه التعليقات حوت ملاحظات على ما قرأه و معلومات عن تلك الفترة و معايشته للأندلسيين العلوج (2).

في نهاية القرن 15, أصبح ابنه محمود يحمل لقب كاتي المحرّف من الاسم العائلي "القوطي". و نجح في نيل ثقة أسقية محمد, الحاكم الجديد للمنطقة و المنحدر من قبيلة سونينكي, و هو قائد سابق في جيش سنغاي, و في عهده بلغت الإمبراطورية أقصى امتداداتها حتى أضحت تنافس سلاطين المغرب. خلال سنوات المجد التي عاشتها مملكة أسقية, كان على محمود كاتي الانتقال إلى تمبكتو رفقة رجال آخرين عُرفوا بالعلم, اختارهم أسقية لتشكيل هيئة قضائية في هذه المدينة الصحراوية. و يُعتقد أنه تزوّج فيها بابنة أسقية, و بها أيضا بدأ نشاطه في الأدب, القضاء, التنجيم و التاريخ, حيث ألّف كتاب (تاريخ الفتاش) جمع فيه تفاصيل رحلاته بأفريقيا جنوب الصحراء.

ورث كاتي عن أبيه حب الكتب و أمعن في اقتنائها مثريا بذلك المكتبة العائلية التي تضم كتبا في الطب, الجغرافيا, التاريخ و باللغتين العربية و العبرية, إضافة لنصوص حول الحياة اليومية "للعلوج". خلال سنوات المجد هاته, تحولت تمبكتو إلى أكبر مدينة بنهر النيجر, وأضحت مقصد القوافل الرابطة بين الصحراء و البحر المتوسط, و مزارا للتجار و الرحّالة المسلمين و بعض الأوربيين. أحد هؤلاء الرحالة هو الغرناطي الحسن الوزان, المشهور باسمه الأعجمي Leon El Africano ليون الأفريقي, و قد ذكره كاتي في تاريخه.

خريطة مالي

تمبكتو:

هكذا أضحت تمبكتو مكانا أسطوريا, شكّلته قبائل الطوارق و تجار شمال إفريقيا, وقام الحكام المتوالون على حكمها بتوسعتها. و قد كان للأندلسيين يد في هذا التوسيع: فأقدم مسجد بالمدينة, و المعروف بالجامع الكبير Djinguereiber , تمّ إنشاءه سنة 1325م, بواسطة المهندس الغرناطي إسحاق الساحلي بطلب من الإمبراطور موسى كانكان. الطراز الفريد لهذا المسجد شكّل مثالا لمساجد مالي, أهمها مسجد جيني. الحسن الوزان (ليون الأفريقي) ذكر وجود قصر بناه نفس المهندس الأندلسي, لكن لا أثر له اليوم. و حسب ابن بطوطة, الرحالة المغربي الشهير الذي طاف حول العالم الإسلامي في القرن 14, فإن الغرناطي ابن إسحاق الساحلي ذُفن في تمبكتو, و قد رأى قبره بعينيه.



الجامع الكبير Djinguereiber بتمبكتو

و تبقى الثروة الكبرى التي خلّفها الأندلسيون متمثلة في العدد الكبير من العلماء في شتى العلوم و الذين أذاعوا صيت هذه المدينة و أدخلوها ميدان العلوم من أوسع أبوابه. لقد انتعشت تجارة الكتب و ازدهرت و شارك فيها دون شك محمود كاتي, لأن مجموعته من الكتب المحفوظة تحوي أعدادا كثيرة.

استمرّ التواجد المهم للأندلسيين بعاصمة الصحراء طيلة سنوات, خاصة في نهاية القرن 16, لمّا استولى الجيش المغربي بقيادة الأندلسي الألميري جودر باشا على شمال إمبراطورية سنغاي, منتزعا مدينتا غاو و تمبكتو من يد الملوك الأفارقة. فاضطرت عائلة كاتي للهجرة بعيدا عن مدينة العلماء إلى مكان يسمى تيندرما (Tindirma): من هذا المكان بدأت الرحلة الطويلة لمكتبة العائلة المتوارثة.

مع وصوا آل بمبرا إلى السلطة, تعمّقت تعاسة الأندلسيين بأراضي النيجر, و اضطر آل كاتي إلى مغادرة مدنهم و وظائفهم التقليدية (كقضاة و محامين) و الاشتغال بالفلاحة, موزّعين في كلّ أنحاء النيجر. و قد حمل كل فرع من العائلة جزءا من المكتبة كوسيلة لحفظها من التدمير على يد أعداء العائلة. هكذا ضاعت بعض الوثائق, و نجا البعض الآخر, لكن الاضطهاد الذي تعرّضت له العائلة في نهاية القرن 18 جعل مصير المكتبة في حكم المجهول.

غير أن إصرار و مثابرة اثنين من أحفاد علي بن زياد (هما ديادي حيدرة و ابنه إسماعيل كاتي) أنقذا هذا الإرث العظيم من غياهب النسيان و الاندثار. رويدا رويدا, و مُسلّحين بصبر عجيب و دقة عالية جالا كل أراضي مالي, قرية قرية, بحثا في الذاكرة و في الأماكن المهملة لدى الأقارب و الأصدقاء, حتى استرجعا آلاف الوثائق و المخطوطات و أعادوها مرّة أخرى إلى تمبكتو.

لم ينته الأمر هنا, فمهمة كاتي الحقيقية ابتدأت اعتبارا من هذا الاسترجاع. كلّ الأوراق المُسترجعة وُضعت, طيلة سنوات, في مبنى قليل التهوية, ممّا أدى إلى تضرر الكتب بسرعة. لهذا قرّر إسماعيل اللجوء إلى أرض أجداده, إسبانيا, بحثا عن المساعدة. في البداية ذهب عند جماعة قشتالة Junta de Castilla-La Mancha, لكن تردّد ساستها دفعه لطلب المساعدة من حكومة إقليم أندلوسيا. كادت هذه الحكومة ترد طلب إسماعيل لكن ضغط جماعة من المثقفين ك سرامكو, غويتيسولو, مونييز مولينا و خوسي أنخيل بالنتي دفعها للتعهد بتوفير كل الدعم اللازم لإنشاء مكتبة جديدة بتمبكتو.

و وجب في هذا المقام ذكر الموقف المشرّف و الجدير بالتقدير و الذي قام به إسماعيل كاتي لمّا رفض طيلة سنوات العروض المغرية و المقترحة لشراء المكتبة, و لم يفكّر قط في إمكانية بيع أعز ما ورثه عن عائلته. لقد كان همه الأكبر الحفاظ على وحدة مكتبة أجداده و في نفس الوقت حفظها في ظروف تسمح بتفحصها للأغراض العلمية.

هكذا افتتحت, في شتنبر 2003, المكتبة الأندلسية بتمبكتو بعد عام من الأشغال, و هي عبارة عن مبنى مساحته 800 متر مربع يحوي 3000 كتاب, و قد تكلّفت وزارة الثقافة الإسبانية بتهيئتها, بينما موّلتها مستشارية العلاقات المؤسساتية التابعة للجماعة الأندلسية بمبلغ متواضع لم يتجاوز 150 ألف أورو. تضم هذه المكتبة أهم إرث ثقافي يهتم بالقرنين 15 و 16 و تنطوي على معلومات ثمينة حول أنماط عيش الأندلسيين بأفريقيا جنوب الصحراء. و من أجل تقريب هذا الكنز الثقافي من الباحثين الذين لا يستطيعون زيارة تمبكتو, تمّ في إحدى مكتبات ألمرية استنساخ وثائقها عبر تقنية الميكروفيلم.


الهوامش:

(1)وصف لطليطلة مقتطف من كتاب "نفح الطيب" للمقري التلمساني.

(2)العلوج لقب يطلق على المسلمين من أصول نصرانية. و هناك عائلات مغربية كبرى تحمل لقب"العلج".

المادة العلمية لهذا الموضوع مقتبسة من مقال للمؤرخ الإسباني خيسوس سانشيز خين Jesús Sánchez Jaén و هو بعنوان "EL PERIPLO DE UNA BIBLIOTECA" (رحلة مكتبة). و أدناه رابط للبحث:
http://www.islamyal-andalus.org/cont...cia.php?id=476

كتبه أبوتاشفين هشام بن محمد المغربي.
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=159900

وكتب عن هذه المكتبة الشيخ الرحالة (محمد بن ناصر العبودي) في أحد كتبه، وكان فيه فوائد جميلة
avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2916
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4851
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة مكتبة تمبكتو الأندلسية

مُساهمة من طرف د. جمال بن عمار الأحمر في الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 07:17


مكتبة تومبُكتو الأندلسية

The Timbuktu Andalusian Library
(Fondo Ka'ti)


افتتحت مكتبة تمبكتو الأندلسية، التي يشار إليها باسم “فوندو كعتي”، يوم 27 سبتمبر 2003 بتمويل سخي من الحكومة الإسبانية نظراً للعلاقات التي تربط آل الكعتي، مؤسسي المكتبة، مع إسبانيا. وتأسست المكتبة على يد اسماعيل ديادي حيدرة وهو من سلالة محمود كعتي مؤرخ تمبكتو المشهور بكتابه “تاريخ الفتّاش”. يدّعي اسماعيل أن عائلته من جهة الأب تنحدر من سلالة “رودريكيه القوطي” وهو حاكم إسبانيا المسيحي الذي وصل في عهده العرب بقيادة طارق بن زياد إلى البلاد، وانقسم حينها القادة المسيحيين في مواقفهم حول الترحيب أو معارضة مجيء العرب. ويشرح اسماعيل ديادي أن أجداده رحبوا بالعرب وكانوا من أوائل من اعتنقوا الإسلام. وبالنهاية، رحل أجداده عن الأندلس عقب سقوط قرطبة بيد الإسبان من جديد حوالي عام 1460، واستقر جده الأكبر علي بن زياد في قرية جومبو على الحدود بين موريتانيا ومالي. وتزوج علي بن زياد خديجة شقيقة حاكم قبيلة “السنغاي” أسكيا محمد. وبهذه الطريقة اختلطت الأنساب الإسبانية والعربية والإفريقية واستقرت في تمبكتو.


Ismael Diadie Haidara, with Moroccan colleagues

تضمّ المكتبة مجموعة المخطوطات ومكتب اسماعيل ديادي حيدرة، بالإضافة إلى قاعة عرض ومرافق سكنية للزوار من الباحثين. وتم تجميع مخطوطات اسماعيل من مختلف فروع أسرة الكعتي. ويسعى كذلك لجمع المخطوطات التي تتناول جذوره الإسبانية وتركز بشكل رئيسي على الأعمال التي كتبها وعلماء عشيرته التي يحظو حظوها. واسماعيل ديادي حيدرة هو نفسه مفكر مرموق أنهى دراسته الجامعية في مالي وحصل على شهادة الدكتوراه من إحدى الجامعات الإسبانية.

وتضم مجموعة اسماعيل نحو 000 7 مخطوطة تتم حالياً فهرستها بالشكل الصحيح. إنّ هذه المخطوطات مرتبة زمنياً يعود أقدمها، وهي مخطوطة قرآنية، إلى القرن الخامس عشر وهي من أملاك جده الأكبر علي بن زياد.



Fondo Ka'ti Library

http://www.tombouctoumanuscripts.org/ar/libraries/the_timbuktu_andalusian_library_biblioteca_andalusi_de_tombuctu/
avatar
د. جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية

الجنس : ذكر
العمر : 57
تاريخ الميلاد : 22/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
عدد المساهمات : 2916
نقاط الشكر على الجدية الأندلسية : 3
نشاطه في منظمة ش الأندلسي ع : 4851
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي. مؤسس في حركة إسلامية قوية في نهاية السبعينيات. وسياسي قديم. ومرشح برلماني سابق

http://www.andalus-woap.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى